منتديات البحر الازرق

صور , برامج , أغاني , موبايل , شعر , قصص , منوعات ...

دخول

لقد نسيت كلمة السر

دردشة البحر الازرق

دردشة معهد تكنلوجيا

أضرب بوش بالجزمة

اضرب بوش بالجزمة 2

جديد البرامج

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفحص جهازك مجانآ

أفحص جهازك من الفايروسات

 وملفات التجسس بأقوى الشركات

فهرس المواقع العربية


    أين‮ ‮«المبدعون»‬ ‬في‮ ‬رياضتنا؟‮!

    شاطر
    avatar
    smart89

    ذكر
    عدد الرسائل : 20
    العمر : 31
    العمل/الترفيه : برامج
    تاريخ التسجيل : 20/10/2008

    أين‮ ‮«المبدعون»‬ ‬في‮ ‬رياضتنا؟‮!

    مُساهمة من طرف smart89 في 06/11/08, 03:45 pm

    أين‮ ‮«المبدعون»‬ ‬في‮ ‬رياضتنا؟‮! :عصبي:


    لا أتحدث هنا عن اللاعبين أو ممارسي‮ ‬الألعاب الرياضية المختلفة،‮ ‬بل أتحدث عن الطاقات الإدارية التي‮ ‬تمتلك ميزة التفكير الإبداعي،‮ ‬والتي‮ ‬يمكن من خلال الاستناد عليها أن نتطلع إلى الأمام وأن نثق بقدرتنا على التطوير والابتكار،‮ ‬وخلق أسس صحيحة تمضي‮ ‬عليها رياضتنا لتنتهي‮ ‬العمليات الإدارية فيها إلى مخرجات صحيحة‮.‬

    من ضمن التعريفات العديدة للتفكير الإبداعي‮ ‬تعريف‮ ‬يقول‮: ''‬التفكير الإبداعي‮ ‬هو الخروج عن الطرق المألوفة في‮ ‬التفكير‮''.‬

    وهنا لو طبقنا هذا التعريف على ما‮ ‬يحدث في‮ ‬رياضتنا لوجدنا أن هناك قصورا كبيرا في‮ ‬شريحة المبدعين في‮ ‬المناصب الإدارية،‮ ‬وفي‮ ‬المواقع الهامة والحساسة والتي‮ ‬لو كان على رأسها مبدعون وكفاءات لكان حال رياضتنا‮ ‬يمضي‮ ‬بنسق تصاعدي‮ ‬إلى الأفضل‮.‬

    حسن فعل جلالة الملك حين دشن‮ ''‬رؤية مملكة البحرين الاقتصادية‮ ‬‭,''‬2030‮ ‬والتي‮ ‬تقوم في‮ ‬أحد مبادئها الهامة على إيجاد الكوادر المؤهلة والكفوءة في‮ ‬مواقع قيادية تصنع القرار وتضع الاستراتيجيات المناسبة للنهوض والتطوير‮.‬

    وما‮ ‬يعزز هذا التوجه التصريحات الإيجابية التي‮ ‬طالعنا بها مجلس الخدمة المدنية عقب اجتماعه الأول بالأمس بعد إعادة تشكيله من قبل سمو رئيس الوزراء،‮ ‬وسعيه لإعادة هندسة الأجهزة الحكومية وتركيزه على إيجاد الكفاءات والمؤهلين في‮ ‬مواقع المسؤولية في‮ ‬مختلف القطاعات الحكومية وفق معايير واضحة ومحددة‮.‬

    بشأن الرؤية الاقتصادية‮ ‬2030‮ ‬وقفنا على العديد من توجهات الجهات الحكومية من خلال تصريحات المسئولين في‮ ‬الصحافة،‮ ‬والتي‮ ‬بينوا فيها التوجه الجديد لقطاعهم الحكومي‮ ‬تماشياً‮ ‬مع تدشين الرؤية ووفق توجهات جلالة الملك التي‮ ‬يستند عليها مشروع جلالته الإصلاحي‮.‬

    لكن للأسف حتى اللحظة،‮ ‬لم نجد تصريحاً‮ ‬رسمياً‮ ‬واحداً‮ ‬من مؤسسة الشباب والرياضة المعنية بقطاعنا الرياضي‮ ‬تعقيباً‮ ‬على الرؤية الاقتصادية‮ ‬2030‮ ‬وبيان رؤيتها وتوجهاتها المستقبلية لتتماشى مع التوجه الجديد للقيادة،‮ ‬وهذه مسألة تهمنا كرياضيين‮.‬

    طالعتنا المؤسسة في‮ ‬فترات سابقة من خلال استقطاب شخوص وأناس تمت توليتهم مسؤوليات دون أن نعرف مدى أهليتهم لشغل هذه المناصب،‮ ‬ودون أن نعرف مؤهلاتهم وهل هي‮ ‬تتناسب مع متطلبات العمل في‮ ‬مؤسسة كبيرة معنية بقطاع كبيرة من شبابنا المنخرط في‮ ‬المؤسسات الرياضية الرسمية والأهلية‮.‬

    بل ما زاد الطين بلة أننا وجدنا تعيينات تستند على معايير الصحبة والصداقة والطاعة العمياء،‮ ‬وهي‮ ‬معايير لا تتوافق مع متطلبات العمل المؤسساتي‮ ‬السليم،‮ ‬بل نتاجها‮ ‬يكون سيئاً‮ ‬لأنه لا‮ ‬يشترط أن‮ ‬يكون صديقك وصاحبك الذي‮ ''‬يمون عليك‮'' ‬ذا كفاءة وقدرة إبداعية‮.‬

    مازلنا نبحث عن المبدعين وأصحاب الفكر الابتكاري‮ ‬في‮ ‬المناصب الهامة الرياضية،‮ ‬وبصراحة نقولها بأن البعض ممن تتوافر فيهم هذه الخصلة عانوا من التهميش والمحاربة،‮ ‬فبديهيا صاحب الفكر الابتكاري‮ ‬شخص‮ ‬يرنو للتغيير والخروج على الأنماط التقليدية،‮ ‬وسمة الاختلاف والانقلاب على الوضع القائم خاصة لو كان خاطئا تجدها فيه‮. ‬والمصيبة في‮ ‬الجانب الآخر وجود شريحة من المسؤولين تخاف من كلمة‮ ''‬التغيير‮''‬،‮ ‬وتخشى أصحاب هذه العقول،‮ ‬بالتالي‮ ‬تعتمد على شخوص تضمن تحريكها‮ ''‬بالريموت كنترول‮'' ‬وعناصر لا توجد كلمة‮ ''‬لا‮'' ‬في‮ ‬قاموسها‮.‬

    تقرير الرقابة المالية بشأن مخالفات وتجاوزات المؤسسة‮ ‬يمكن أن تكون دلالة واضحة على شح الكفاءات والمؤهلين وذوي‮ ‬الفكر الإبداعي‮ ‬الابتكاري‮ ‬في‮ ‬هذا القطاع،‮ ‬إذ لو وجدت مثل هذه الشريحة من الكفاءات لتضاءلت الأخطاء والسلبيات ولما حصلت المخالفات التي‮ ‬لو حللناها لوجدنا أنها نتاج عمليات تخطيط وتفكير‮ ‬غير مبنية على أسس وأنها عمليات خاطئة‮.‬

    بودنا أن تتواكب مؤسسة الشباب والرياضة مع المتغيرات الجديدة،‮ ‬وأن تضع خطة تكاملية تستند على إعداد الكوادر المؤهلة لقيادة التغيير والتطوير،‮ ‬وتعرضها للرأي‮ ‬العام على الأقل لتطمئن الشارع الرياضي‮ ‬على سير الأمور في‮ ‬المؤسسة الرياضية بشكل سليم وأن المستقبل القادم أفضل من الحالي‮.‬

    في‮ ‬هذا الإطار من الأجدى التركيز على عملية إعداد وتأهيل هذه الكوادر من خلال إخضاعها لبرامج تدريبية متقدمة في‮ ‬المجال الرياضي،‮ ‬وابتعاثهم للدول المتقدمة رياضيا ليقفوا على تجاربها ويروا كيف تدار العملية الرياضية هناك،‮ ‬ويستفيدوا من ذلك في‮ ‬عملية رسم الخطط والاستراتيجيات المستقبلية الناجعة‮.‬

    هي‮ ‬معادلة لا تخيب أبدا،‮ ‬إذ حين تجد التطور والنجاح فإنك ستجد قطعاً‮ ‬عقولاً‮ ‬تفكر بإبداع وتميز‮. ‬وهو ما نبحث عنه هنا ولا نجده للأسف .


    "نقلا عن صحيفة الوطن البحرينية"

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/12/18, 05:46 pm