منتديات البحر الازرق

صور , برامج , أغاني , موبايل , شعر , قصص , منوعات ...

دخول

لقد نسيت كلمة السر

دردشة البحر الازرق

دردشة معهد تكنلوجيا

أضرب بوش بالجزمة

اضرب بوش بالجزمة 2

جديد البرامج

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفحص جهازك مجانآ

أفحص جهازك من الفايروسات

 وملفات التجسس بأقوى الشركات

فهرس المواقع العربية


    من وسائل تحقيق السعادة كثيرة لا حصر لها / الجزء الثاني ...

    شاطر

    seko

    ذكر
    عدد الرسائل : 53
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : أنترنيت وحاسوب
    تاريخ التسجيل : 28/09/2008

    من وسائل تحقيق السعادة كثيرة لا حصر لها / الجزء الثاني ...

    مُساهمة من طرف seko في 14/05/09, 07:19 pm

    -----------
    رأي الآخرين عصبي
    ----------

    إن رأي الآخرين هو ما يخص الآخرين .

    إن الآخرين مثلك تماماً ، لديهم من الحيرة ، والشعور بعدم الأمان ، والخوف ما لديك . إنهم مثلك ، معرضون لارتكاب أخطاء ، لان يكونوا حسودين ، أو غيورين ، لأن يخدعوا أنفسهم ، ولذلك فإنهم معرضون لتحريف ما يسمعونه أو يرونه .
    أولاً وقبل كل شيء ، فإن كل ما يعتقده الناس عنك ليس من شأنك أبداً .
    تذكر ذلك .

    ولكن إذا كان من الضروري أن تعرف رأي الناس فيك ، فيجدر بك أن تعرف أن آراءهم هذه تتصل بعشورهم تجاه أنفسهم أكثر من شعورهم تجاهك .

    إن معظم الناس قد يتساءلون كذلك عن رأيك فيهم ،ضع هذا في اعتبارك.

    *-*-*-*-*-*- *


    أسعد نفسك ممتاز

    إنك تعرف جيداً أنه لن يموت أحد بدلاً منك . فإنه يجدر بك أن تحيا حياتك بنفسك .

    كلما حاولت إرضاء الآخرين ، فإنك بذلك تجعل مشاعرهم أهم من مشاعرك .إذا أجّلت سعادتك وقدّمت عليها سعادة الآخرين –حتى لو كنت تعتقد أنك تفعل هذا بدافع من الحب – سينتهي بك الحال إلى الشعور بخيبة الأمل إزاء ردود أفعالهم تجاهك .
    بطريقة أو بأخرى ، فإن محاولتك إسعاد الآخرين لن يكون كافية ابدأً لتحقيق الغرض منها سواء النسبة لك أم بالنسبة للآخرين .
    سوف ينتهي بك الحال إلى أن تتوقع الكثير من الآخرين ،، مما يؤدي بك إلى الاستياء الشديد .
    وبعد قليل تفقد الحياة بهجتها ، لأنك تعتمد على الآخرين لتحقيق سعادتك ، بينما لا يعتقد أن أي شخص يمكنه ذلك بالفعل .

    إن أحداً لا يعرف الطريق إلى إسعادك سواك .

    *-*-*-*-*-*- *

    تحيز لنفسك قليلاً ضحكة قوية

    إذا كان باعتقادك أن آخر التضحيات التي تقدمها للآخرين ستكون ديناً لك عليهم ، فإنك ببساطة تخدع نفسك وتمنح الفرصة للآخرين كي يحبطوك .
    إن لم تعمل لنفسك ما يجعلها تشعر بالسعادة ، فمن غيرك سيفعل ؟
    إذا لم تكن سعيداً في حياتك ، وتنتظر وقوع شيء ما من شأنه أن يغير حياتك للأفضل ، فإنك بكل تأكيد ستنتظر طويلاً .
    إن مهمتك في الحياة هي أن تجعلها سعيدة .
    هناك شيء ما تريد أ ن تعمله وتستطيع عمله الآن ............ ..
    قم بعلمه حالاً !
    اطمئن ، لن يظن بك الآخرون أنك أناني .
    فربما لن يلاحظ الآخرون ذلك .
    حتى لو لاحظوا ، فأغلب الظن أنهم سوف يغبطونك على هذا العمل .
    إلى جانب ذلك ، فإنك لست مديناً بشيء لأحد حتى يجادلك في أمر إسعادك نفسك .
    إذا كان هناك شخص سوف يكرهك –بصرف النظر عما تفعله –فقد يجدر بك حينئذ أيضاً أن تفعل كل ما يروق لك .


    *-*-*-*-*-*- *

    لا تنتظر الحب رومانسي

    لو أن هناك من سيحبك ، فاعلم أن هذا الشخص يحبك بالفعل ، وأنه ليس هناك ما ينبغي عليك عمله لتحظى بذلك الحب .
    إذا أخبرك البعض أن سبب عدم حبهم لك هو أنك لا تفعل شيئاً ما من أجلهم مثل : الانصياع لهم ، أو تلبية مطالبهم ، فإن الحقيقة المؤلمة التي تنتظرك هي أنهم لن يحبوك حتى وإن نفذت أوامرهم ، أو لبيت مطالبهم .
    إن مثل هذا الحب مشروط .
    إن من يقدمون لك حباً مشروطاً ليس لهم من غاية سوى السيطرة عليك ، ولحظة أن يمنحوك حبهم بدون شروط هي اللحظة التي تتحرر أنت فيها من هذا الحب .
    وهذا ما لا يريدونه بالطبع .
    لذا ، فإنك عندما تُرضي شخصاً حتى تحظى بحبه ، فإنك سوف تكتشف بعد قليل أن ذلك الحب ليس جديراً بك ، أو ستجد شروطاً جديدة يتعين عليك تنفيذها قبل أن يمنحك ذلك الشخص حبه .
    عندما تريد أن تكون محبوباً ، فأنك تهمل الاعتراف بالحب الموجود بالفعل .

    *-*-*-*-*-*- *

    اعرف متى تكون محبوباً I love you

    إن الشخص الذي يحبك يحبك فقط لأنه يحبك ، وليس لشيء آخر .
    هذه هي الحقيقة التي لا تحتاج إلى أي تفسيرات .
    على أيه حال فإنه ليست هناك أي تفسيرات من شأنها أن تجعل للحب سبباً معقولاً .
    فعندما يكون الدافع وراء الحب سبباً قهرياً أو حاجة ملحة ، فإن ذلك الحب يكون غير قائم على أساس وطيد ، ويمكنه أن يخبو بشكل مفاجئ .
    إن الذين يتوددون إليك قد يجعلونك تشعر بالأمان ، بل بالقوة في البداية ، ولكن جذوة حبهم هذه سوف تخبو إن آجلاً أم عاجلاً وسوف ترفض هذا الحب .
    إن الذين يوفرون لك شعوراً بالأمان سينتهي بهم الحال إلى أن يتحكموا فيك ، وحينئذ ستكره نفسك حين تكتشف كم أنت ضعيفاً ، ورخيصاً في أعينهم .
    إن الذين يتملقونك يتصرفون اول%

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/10/17, 03:42 am